الصفحات

    ازرار التواصل

كيف تحقق ريادة أعمال ناجحة؟

نصائح مهمة لرواد الأعمال

عندما نتحدث عن ريادة الأعمال، فنحن بصدد الوقوف على ما يقوم عليه نجاح أي شركة وهو الإدارة الناجحة. ولا يأتي ذلك من فراغ بالطبع، بل يتحقق ذلك بواسطة رواد الأعمال الناجحون لما يتسمون به من بعض السمات القيادية والإدارية التي تؤهلهم لذلك، وحتى تكن عزيزي القاريء صاحب ريادة أعمال ناجحة عليك أن تعرف اهم السمات التي يجب عليك التحلي بها لكي تكون من رواد الأعمال الناجحين. 

حدد هدفك أولاً

لا تفكر في الاكتفاء بجمع المال، وإنما يجب عليك أن تحدد هدفك من بناء مؤسستك وكيفية الوصول إليه، وأجعله هدف رئيسي تتحقق على أساسه أهداف أخرى تساعدك على النهوض بشركتك او نشاطك التجاري.

اصنع قرارك بنفسك

قم بصنع قرارك كصاحب عمل ليكون قابل للتنفيذ بما يفيد صالح العمل والمؤسسة، مع مراعاة إمكانيات وظروف العاملين بها، ويمكنك التراجع عن تنفيذه في حالة عدم فعاليته في تحقيق الأهداف المرجوة، ولا بأس أن تضع أمامك عدة اختيارات وتفكر في أفضلها لكي تتخذه ويفي بالأغراض المطلوبة.

استشر أولي الرأي في العمل

لا تنفرد برأيك وتجعل آراء الآخرين ممن حولك حبيسة التعبير، فالتحيز بالرأي هي من أهم عوامل الفشل، لذا فإذا أردت أن تكون مديرًا ناجحًا تصعد به مؤسستك للهدف المرجوه وهو النجاح والتقدم، عليك أن تستشير أهل الرأي والخبرة ممن ثق بهم في محيط العمل، ولكن كن على قدر من الوسطية في تلك الاستشارة فليس كل أمر صغرت أو كبرت مشكلته تستشير فيه الآخرين فلتكن لك بعض الخصوصية وحيادية القرار في بعض الأمور.

عين من ينوب عنك في العمل

ليس من دعائم نجاحك أن تنفرد بالسلطة في محيط مؤسستك، وإنما ينبغي عليك أن تقسم ادارتك إلى أقسام يفوض على كل منها الأفضل في مجاله، وفي نفس الوقت أنت صاحب السلطة الأساسية، ولا تدع كل أمور العمل لمديري المؤسسة ممن يعملون تحت قيادتك، وعلى الجانب الآخر أيضًا لا تجعلهم يشرفون على العمل دون العلم والمعرفة بمجرياته وأساسياته، حتى يكونوا دائمًا محل ثقة من يعمل تحت قيادتهم بشأن عمليات التطوير التي تتم بمؤسستك، ولابد أن يقوم أي مدير ناجح في عمله بتعيين نائبًا له جاد في عمله ليتولى شئون الإدارة عند غيابه، فلا يعقل أن يقف سير الأعمال بالمؤسسة بسبب غياب المدير، فلا تتهاون في ذلك حتى تجعل مؤسستك تعمل تحت ريادة ناجحة.

انجز اعمالك واجتماعاتك بوسائل التقنية الحديثة

يمكنك أن تستخدم هاتفك وحاسوبك من أجل الاتفاق على اجتماعاتك الطارئة وما تصدره من توجيهات إدارية لصالح العمل، مما يجعلك توفر وقتك وجهدك لتكن بذلك رجل أعمال ناجح، فالنجاح في إدارة العمل يلزمه مواكبة التقنيات الحديثة التي من خلالها يستطيع صاحب العمل انجاز أعماله في أقل وقت ممكن.

اعطي راتب مجزي لكل موظف إذا كنت تريد النهوض بأعمالك

لتحقق موارد مالية، فعليك أولًا أن تهتم باحتياجات الموظفين العاملين بمؤسستك، حيث يجب أن تعطي لكل منهم راتبًا مجزيًا ليؤدون أعمالهم على أكمل وجه، وفي نفس الوقت هيأ لهم بيئة عمل مناسبة تجعلهم يعملون بإتقان وجدية، ولا يجب عليك أن تستغل حاجة الموظفين وتكلفهم بأعمال فوق طاقاتهم مقابل مرتبات قليلة تجعلهم يهملون أعمالهم، وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى فشل مؤسستك وتعرضها للإفلاس.

اتبع مبدأ الإثابة والعقاب

لا تتجاهل أعمال الموظفين سواء الجيدة أو الغير ناجحة، فعليك أن تشجع الموظف المتميز وتكافأه ماديًا ومعنويًا، أما الموظف المقصر في أداء أعماله فيجب عليك معاقبته بالأسلوب المتناسب مع طبيعة التقصير في العمل، وإذا لم يلتفت لذلك فعليك الاستغناء عنه على الفور.

اعطي موظفيك مساحة من الإبداع

إذا كنت تريد أن تكون ناجحًا كصاحب عمل يدير مؤسستك، فعليك أن تعطي الفرصة لموظفيك أن يبدعوا ويبتكروا الجديد في أعمالهم، فربما تستطيع عن طريق ذلك التقدم نحو الامام بإدارة مؤسستك، كما ينبغي عليك أن تترك لهم حرية اختيار الطرق المناسبة لهم من أجل تنفيذ تلك الأعمال، ولا تتدخل في شئونهم إلا بصفة الإشراف عليهم أو توجيههم إذا تطلب الأمر لذلك.

استثمر طاقات موظفيك

لا تنظر لموظفيك على أنهم ماكينة تعمل وقتما وكيفما تشاء، بل هم كوادر بشرية تستطيع أن تستثمر طاقاتهم لصالح العمل، فلكل شخص أفكاره الإبداعية التي بها يستطيع تحقيق أهدافه، كما ينبغي أن تضع كل موظف في موضعه المناسب لإمكاناته.

راعي احتياجات الموظفين

يحتاج موظفي العمل لقسط من الراحة وتناول الطعام، فلا تضغط عليهم وتتسلط عليهم، بل كن دبلومسيًا معهم وخصص لهم حجرة يتناولون بها وجباتهم التي يجب أن تراعى فيها الجودة والطاقة الغذائية التي تجعلهم يواصلون العمل، ولا مانع من تزويد تلك الحجرة ببعض الأنشطة المسلية ووسائل التصفح الإلكتروني أثناء وقت الراحة قبل استكمال ساعات العمل. 

اثني على عملاء مؤسستك

كن على علاقة طيبة بعملائك فهم من أهم الركائز التي عن طريقها تتحقق النجاح في عملك، فدائمًا افخر بهم واثني عليهم، وعاملهم معاملة جيدة تليق بكونك صاحب مؤسسة ترغب أن تنافس بها المؤسسات الأخرى العاملة في نفس المجال، كما عليك تشجيعهم على استخدام منتجاتك وتجعلهم ينبهرون بابتكاراتك وأفكار في مجال العمل.

استغل ما لديك من موارد

يجب عليك انجاز أكبر قدر ممكن من الجهد والوقت في سبيل تحقيق أعمالك مستثمرًا في ذلك ما لديك من موارد متاحة، وأحذر التقيد ببعض الالتزامات التي تؤثر سلبًا على سير العمل.

كن شخص طموح وواثق النفس

إذا أردت تحقيق أهدافه دون تعرقل مسيرتها، فعليك أن تكن طموحًا وواثق في نفسك، فالثقة طريق النجاح، فلا تجعل للخوف مكانًا في عملك.

طور من فكرك

تعتمد الريادة الناجحة للأعمال على المرونة في التفكير، لذا فعليك دائمًا تطوير أفكارك بما يحقق النجاح في العمل، فلابأس أن تعدل بعض الأمور والبحث عما هو جديد في المجال الذي تعمل به.

تمتع بالإصرار على النجاح

يجب عليك أن تثابر وتكن على قدر عالي من الإصرار على مواصلة أهدافك، وخاصة إذا كانت مؤسستك في بداية إنشائها وتواجدها في السوق، فلا تستسلم في باديء الأمر لأي عوائق قد تعترض طريقك نحو النجاح

اختر الممول المناسب لك

إذا أردت أن تجعل مؤسستك مؤسسة تجارية تختص بمشاريع معينة، فعليك أن تختار ممول مناسب يقوم بتمويلك برأس المال اللازم إلى جانب إمكانية استشارته في الجانب الإداري لمشاريعك.

اكتسب خبراتك من رواد الأعمال القدامى

أنت كرائد أعمال جديد تحتاج إلى أن تكتسب خبراتك ممن سبقوه من أصحاب الأعمال، وأن تأخذ بنصائحهم في مجال العمل، كما يجب أن تكن ناضجًا بالقدر الكافي الذي يجعلك تتقبل أي نقد يوجه لك بهدف التحسين من أدائك في العمل.

شاهد أيضاً: نصائح مهمة لإنشاء موقع ناجح

17 نصيحة مهمة لريادة اعمال ناجحة

كيف تحقق ريادة أعمال ناجحة؟

نصائح مهمة لرواد الأعمال

عندما نتحدث عن ريادة الأعمال، فنحن بصدد الوقوف على ما يقوم عليه نجاح أي شركة وهو الإدارة الناجحة. ولا يأتي ذلك من فراغ بالطبع، بل يتحقق ذلك بواسطة رواد الأعمال الناجحون لما يتسمون به من بعض السمات القيادية والإدارية التي تؤهلهم لذلك، وحتى تكن عزيزي القاريء صاحب ريادة أعمال ناجحة عليك أن تعرف اهم السمات التي يجب عليك التحلي بها لكي تكون من رواد الأعمال الناجحين. 

حدد هدفك أولاً

لا تفكر في الاكتفاء بجمع المال، وإنما يجب عليك أن تحدد هدفك من بناء مؤسستك وكيفية الوصول إليه، وأجعله هدف رئيسي تتحقق على أساسه أهداف أخرى تساعدك على النهوض بشركتك او نشاطك التجاري.

اصنع قرارك بنفسك

قم بصنع قرارك كصاحب عمل ليكون قابل للتنفيذ بما يفيد صالح العمل والمؤسسة، مع مراعاة إمكانيات وظروف العاملين بها، ويمكنك التراجع عن تنفيذه في حالة عدم فعاليته في تحقيق الأهداف المرجوة، ولا بأس أن تضع أمامك عدة اختيارات وتفكر في أفضلها لكي تتخذه ويفي بالأغراض المطلوبة.

استشر أولي الرأي في العمل

لا تنفرد برأيك وتجعل آراء الآخرين ممن حولك حبيسة التعبير، فالتحيز بالرأي هي من أهم عوامل الفشل، لذا فإذا أردت أن تكون مديرًا ناجحًا تصعد به مؤسستك للهدف المرجوه وهو النجاح والتقدم، عليك أن تستشير أهل الرأي والخبرة ممن ثق بهم في محيط العمل، ولكن كن على قدر من الوسطية في تلك الاستشارة فليس كل أمر صغرت أو كبرت مشكلته تستشير فيه الآخرين فلتكن لك بعض الخصوصية وحيادية القرار في بعض الأمور.

عين من ينوب عنك في العمل

ليس من دعائم نجاحك أن تنفرد بالسلطة في محيط مؤسستك، وإنما ينبغي عليك أن تقسم ادارتك إلى أقسام يفوض على كل منها الأفضل في مجاله، وفي نفس الوقت أنت صاحب السلطة الأساسية، ولا تدع كل أمور العمل لمديري المؤسسة ممن يعملون تحت قيادتك، وعلى الجانب الآخر أيضًا لا تجعلهم يشرفون على العمل دون العلم والمعرفة بمجرياته وأساسياته، حتى يكونوا دائمًا محل ثقة من يعمل تحت قيادتهم بشأن عمليات التطوير التي تتم بمؤسستك، ولابد أن يقوم أي مدير ناجح في عمله بتعيين نائبًا له جاد في عمله ليتولى شئون الإدارة عند غيابه، فلا يعقل أن يقف سير الأعمال بالمؤسسة بسبب غياب المدير، فلا تتهاون في ذلك حتى تجعل مؤسستك تعمل تحت ريادة ناجحة.

انجز اعمالك واجتماعاتك بوسائل التقنية الحديثة

يمكنك أن تستخدم هاتفك وحاسوبك من أجل الاتفاق على اجتماعاتك الطارئة وما تصدره من توجيهات إدارية لصالح العمل، مما يجعلك توفر وقتك وجهدك لتكن بذلك رجل أعمال ناجح، فالنجاح في إدارة العمل يلزمه مواكبة التقنيات الحديثة التي من خلالها يستطيع صاحب العمل انجاز أعماله في أقل وقت ممكن.

اعطي راتب مجزي لكل موظف إذا كنت تريد النهوض بأعمالك

لتحقق موارد مالية، فعليك أولًا أن تهتم باحتياجات الموظفين العاملين بمؤسستك، حيث يجب أن تعطي لكل منهم راتبًا مجزيًا ليؤدون أعمالهم على أكمل وجه، وفي نفس الوقت هيأ لهم بيئة عمل مناسبة تجعلهم يعملون بإتقان وجدية، ولا يجب عليك أن تستغل حاجة الموظفين وتكلفهم بأعمال فوق طاقاتهم مقابل مرتبات قليلة تجعلهم يهملون أعمالهم، وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى فشل مؤسستك وتعرضها للإفلاس.

اتبع مبدأ الإثابة والعقاب

لا تتجاهل أعمال الموظفين سواء الجيدة أو الغير ناجحة، فعليك أن تشجع الموظف المتميز وتكافأه ماديًا ومعنويًا، أما الموظف المقصر في أداء أعماله فيجب عليك معاقبته بالأسلوب المتناسب مع طبيعة التقصير في العمل، وإذا لم يلتفت لذلك فعليك الاستغناء عنه على الفور.

اعطي موظفيك مساحة من الإبداع

إذا كنت تريد أن تكون ناجحًا كصاحب عمل يدير مؤسستك، فعليك أن تعطي الفرصة لموظفيك أن يبدعوا ويبتكروا الجديد في أعمالهم، فربما تستطيع عن طريق ذلك التقدم نحو الامام بإدارة مؤسستك، كما ينبغي عليك أن تترك لهم حرية اختيار الطرق المناسبة لهم من أجل تنفيذ تلك الأعمال، ولا تتدخل في شئونهم إلا بصفة الإشراف عليهم أو توجيههم إذا تطلب الأمر لذلك.

استثمر طاقات موظفيك

لا تنظر لموظفيك على أنهم ماكينة تعمل وقتما وكيفما تشاء، بل هم كوادر بشرية تستطيع أن تستثمر طاقاتهم لصالح العمل، فلكل شخص أفكاره الإبداعية التي بها يستطيع تحقيق أهدافه، كما ينبغي أن تضع كل موظف في موضعه المناسب لإمكاناته.

راعي احتياجات الموظفين

يحتاج موظفي العمل لقسط من الراحة وتناول الطعام، فلا تضغط عليهم وتتسلط عليهم، بل كن دبلومسيًا معهم وخصص لهم حجرة يتناولون بها وجباتهم التي يجب أن تراعى فيها الجودة والطاقة الغذائية التي تجعلهم يواصلون العمل، ولا مانع من تزويد تلك الحجرة ببعض الأنشطة المسلية ووسائل التصفح الإلكتروني أثناء وقت الراحة قبل استكمال ساعات العمل. 

اثني على عملاء مؤسستك

كن على علاقة طيبة بعملائك فهم من أهم الركائز التي عن طريقها تتحقق النجاح في عملك، فدائمًا افخر بهم واثني عليهم، وعاملهم معاملة جيدة تليق بكونك صاحب مؤسسة ترغب أن تنافس بها المؤسسات الأخرى العاملة في نفس المجال، كما عليك تشجيعهم على استخدام منتجاتك وتجعلهم ينبهرون بابتكاراتك وأفكار في مجال العمل.

استغل ما لديك من موارد

يجب عليك انجاز أكبر قدر ممكن من الجهد والوقت في سبيل تحقيق أعمالك مستثمرًا في ذلك ما لديك من موارد متاحة، وأحذر التقيد ببعض الالتزامات التي تؤثر سلبًا على سير العمل.

كن شخص طموح وواثق النفس

إذا أردت تحقيق أهدافه دون تعرقل مسيرتها، فعليك أن تكن طموحًا وواثق في نفسك، فالثقة طريق النجاح، فلا تجعل للخوف مكانًا في عملك.

طور من فكرك

تعتمد الريادة الناجحة للأعمال على المرونة في التفكير، لذا فعليك دائمًا تطوير أفكارك بما يحقق النجاح في العمل، فلابأس أن تعدل بعض الأمور والبحث عما هو جديد في المجال الذي تعمل به.

تمتع بالإصرار على النجاح

يجب عليك أن تثابر وتكن على قدر عالي من الإصرار على مواصلة أهدافك، وخاصة إذا كانت مؤسستك في بداية إنشائها وتواجدها في السوق، فلا تستسلم في باديء الأمر لأي عوائق قد تعترض طريقك نحو النجاح

اختر الممول المناسب لك

إذا أردت أن تجعل مؤسستك مؤسسة تجارية تختص بمشاريع معينة، فعليك أن تختار ممول مناسب يقوم بتمويلك برأس المال اللازم إلى جانب إمكانية استشارته في الجانب الإداري لمشاريعك.

اكتسب خبراتك من رواد الأعمال القدامى

أنت كرائد أعمال جديد تحتاج إلى أن تكتسب خبراتك ممن سبقوه من أصحاب الأعمال، وأن تأخذ بنصائحهم في مجال العمل، كما يجب أن تكن ناضجًا بالقدر الكافي الذي يجعلك تتقبل أي نقد يوجه لك بهدف التحسين من أدائك في العمل.

شاهد أيضاً: نصائح مهمة لإنشاء موقع ناجح